حرب أسعار النفط في السعودية مع روسيا

حرب أسعار النفط في السعودية مع روسيا
الخاسر-الأكبر-من-حرب-أسعار-النفط-بين-السعودية-وروسيا

كتب - آخر تحديث - 27 مايو 2020

أعلنت المملكة العربية السعودية عن خطط لرفع حجم انتاجها ،

وهذا الاعلان يأتي ردا على رفض روسيا التعاون مع منظمة الدول المنتجه ( أوبك)

فهذا يؤدي لأستمراريه حاله التخبط في أسواق النفط العالمية .

ففي إعلان المملكة العربية السعودية الاخير تمكنت من توصيل رسالتان لروسيا والعالم هم:

1- المملكة العربية السعودية تذكر الجميع أن في حال قررت اسواق النفط الاخرى،

التوقف عن دورها في الحفاظ على استقرار الاسعار فإنها مستعده دائما للسيطره على جميع الاسواق .

2- لو تركت المملكة العربية السعودية الاسواق فإن استخراج النفط الخام للسوق،

يكلف الاخرين أضعاف مما لو بقيت السعودية في الاسواق .

حيث ان الروس أتو  لاجتماع “أوبك”  عازميين على وقف توسع إنتاج النفط في أمريكا ، فهذا أدى الي بدء حرب أسعار النفط على الرغم من انه لم يكن بخطه فيينا في اجتماع ” أوبك” .

وبما أن أسعار النفط هبطت بنسبه 50% ، وهذا أدنى مستوى تصل اليه منذ عام 2016 ، فإن هذا يؤدي الى حدوث خلل في شركات الطاقه الامريكية .

فاليوم تعد الولايات المتحدة الامريكيه أكبر منتج للنفط ثم يأتي بعدها روسيا ثم المملكة العربية السعودية ،

ولكن بعد ما حدث في اجتماع ” أوبك” في فيينا ، سيتم تقدم المملكة العربية السعودية لتصبح المركز الثاني ولكن بفارق بسيط عن روسيا .

حيث قال مات سميث رئيس إداره ابحاث السلع لدى شركة كليبر في بيان له ان ما تقوم به روسيا رده فعل لشل صناعه النفط من الصخر الزيتي في أمريكا .

أما ما ورد على لسان هيلما كروفت من RBC كابيتان ان روسيا لا تستهدف شركات صناعه النفط فقط بل أيضا سياسه العقوبات القسرية .

قرار المملكة بعد فشل الاتفاق مع روسيا

فبعد فشل المملكة العربية السعودية في التوصل لاتفاق مع روسيا قامت المملكة بتصعيد الاوضاع ،

فخفضت أسعار بيعها بمقدار 6 دولارات الي 8 دولارات لاستعاده حصتها في السوق وزياده الضغط على روسيا .

فإن تمكنت المملكة العربية السعودية من إجبار روسيا على تخفيض انتاجها النفطي

فإن الاسعار ستعود مره أخرى بالصعود بسرعه .

ومن المعروف ان انتاج النفط الامريكي قد ارتفع الضعف خلال العقد الماضي ،

فأصبحت الولايات المتحدة تضخ نفط أكثر من روسيا والمملكه السعودية .

إنضمام الامارات الى قرار السعودية

وقد انضمت الامارات الى السعودية لرفع الانتاج ، فأعلنت انها مستعدة لامداد السوق بأكثر من 4 ملايين برميل يوميا في ابريل المقبل

تماشيا مع استراتيجيه التوسع و زيادة الانتاج .

كما أوضحت ان هدفها هو الوصول لسعه انتاجية تبلغ 5 ملايين برميل يوميا .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *